Get Adobe Flash player

Language

Egypt, Libya

Algeria, Morocco & Tunisia

Mauritania

توقيع مذكرة تفاهم إيذانا ببدء مشروع التقييم والمتابعة لقطاع المياه بدول شمال أفريقيا موينا

علـى هامش الأسبوع الإفريقي الرابع للميـاه، تم توقيع مذكرة تفاهم إيذانا ببدء مشروع التقييم والمتابعة لقطاع المياه بدول شمال أفريقيا (موينا) - والذى انطلق رسميا فى مطلع العام الحالى - بين كل من مركز البيئة والتنمية للإقليم العربى وأوروبا (سيدارى) كوحدة إقليمية لإدارة المشروع من جهة، وحكومات كل من الجزائر والمغرب وتونس وليبيا ومصر وموريتانيا ممثلة فى وزارات الموارد المائية والصرف الصحى بكل دولة من جهة أخرى.

وشهد التوقيع كل من معالى الدكتور هشام قنديل وزير الموارد المائية والرى عن مصر والأستاذ الدكتور سالم الرشراش عن ليبيا والسيد رشيد طيبى عن الجزائر والسيد سعدو أبيه ولد الحسن عن موريتانيا والسيد منصف رقية عن الجمهورية التونسية والسيد لهمورى عبد الدايم عن المملكة المغربية، ومن جانب سيدارى معالى الدكتورة نادية مكرم عبيد المدير التنفيذى للمنظمة، كما شرف الحفل بالحضور قيادات المجلس الأفريقى لوزراء المياه والمرفق الأفريقى للمياه.

وتضع الاتفاقية الأطر القانونية والمالية والفنية والإدارية التى تنظم تنفيذ المشروع، ودور كل من الوحدة الإقليمية لإدارة المشروع بسيدارى والوحدات الوطنية بكل دولة، وتدخل الاتفاقية حيز التنفيذ على المستوى الوطنى فور توقيع كافة الأطراف المشاركة.

وجدير بالذكر أن مشروع موينا ينفذ تحت مظلة المجلس الأفريقى لوزراء المياه (أمكو) بتمويل من المرفق الأفريقى للمياه التابع للبنك الأفريقى للتنمية، ويقوم سيدارى بدورالوكالة المنفذة للمشروع بوصفه الأمانة الفنية للمجلس الأفريقى لوزراء المياه بإقليم شمال أفريقيا.

وأشار الدكتور خالد أبو زيد - المنسق الإقليمى للمشروع - إلى أن الوزارات المعنية بالمياه بكل دولة بصدد إنشاء وحدات للتقييم والمتابعة لتكون مسئولة عن إدارة المشروع على المستوى الوطنى وتتضمن منسقا وطنيا ومسئولا ماليا ومسئولا إداريا، فضلا عن فرق العمل الممثلة للوزارات المعنية على المستوى الوطنى مثل الموارد المائية، والصحة، والبيئة، والكهرباء والطاقة، والإسكان ومياه الشرب والصرف الصحى، والإحصاء، وتخطيط استخدامات الأراضى، والزراعة، والصناعة، والأرصاد الجوية.

ومن المقرر أن يهدف المشروع إلى دعم قدرات دول إقليم شمال أفريقيا فى مجال تقييم ومتابعة كل ما يتعلق بمؤشرات قطاع المياه من خلال وضع نظام ممنهج واستحداث آلية سليمة ومحكمة للتقييم والمتابعة، لمعالجة الفجوة المعلوماتية القائمة والوقوف على الأوضاع المائية الحالية وقياس التقدم المحرز نحو تحقيق أهداف الألفية للتنمية ومن ثم تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة المنشودة.

ومن أبرز مخرجات المشروع تمكين دول منطقة شمال أفريقيا من إعداد تقرير سنوى للوضع المائى يعتمد على رصد دورى ودقيق للوضع المائى باستخدام مؤشرات موحدة وأساليب منهجية وبيانات متسقة. ويتسع النطاق الجغرافى للمشروع ليشمل دول شمال أفريقيا الست ليستفيد من تنفيذه قاعدة سكانية عريضة تتعدى 220 مليون نسمة.

Useful Links

Search

Weather